Willkommen auf den Seiten des Auswärtigen Amts

القائم بأعمال سفارة المانيا بالقاهرة يسلم حافلة مكتبة متنقلة لمؤسسة مصر الخير

08.07.2018 - بيان صحفي

تسليم حافلة المكتبة المتنقلة

سيقوم القائم بأعمال السفارة الألمانية في القاهرة بتسليم حافلة مكتبة معهد جوته المتنقلة بالقاهرة إلى مؤسسة مصر الخير. أتاحت المكتبة المتنقلة منذ عام ٢٠١٣، وهو مشروع ممول من وزارة الخارجية الألمانية، الفرصة لأكثر من ٧٥٠٠٠ طفل في أغلب محافظات الجمهورية لخوض تجربة التحمُّس للقراءة. تدعوكم السفارة الألمانية بالقاهرة، ومعهد جوته بالقاهرة، ومؤسسة مصر الخير لحضور فاعليات تسليم الحافلة، التي ستُقام في القاهرة يوم ١٥ يوليو ٢٠١٨ الساعة ١٢:٣٠ ظهرًا.

الفاعليات

بحضور مُمثلين من كلتا المؤسستين، سيقوم السيد سونكي سايمون، القائم بأعمال السفارة الألمانية بالقاهرة، بتسليم حافلة مكتبة معهد جوته لمؤسسة مصر الخير في مقر معهد جوته بالقاهرة (٥ شارع البستان، وسط البلد) يوم ١٥ يوليو، الساعة ١٢:٣٠ظهرًا.

حول المشروع
على مدار ست سنوات، توجَّهت حافلة المكتبة المتنقلة، وهو مشروع تدعمه وزارة الخارجية الألمانية، إلى المدارس ومستشفيات الأطفال ودور الأيتام والنوادي الترفيهية خارج القاهرة. تمّ تزويد الحافلة بكتب عربية للأطفال والشبيبة، وكان يرافقها راوي القصص هيثم شكري.

من أجل مواجهة مشكلة الأمية في مصر، تم تصميم هذا المشروع لتشجيع القراءة كنشاط مُمتع من خلال نهج مبتكر. كان الهدف من المشروع تحفيز الطلاب نحو القراءة خارج سياق المدرسة من خلال ألعاب، وتمارين، وجلسات لقراءة القصص.

انتقلت الحافلة مؤخرًا إلى محطات ثابتة في الدلتا والإسكندرية ومحافظات في جنوب مصر بمعدل مرة شهريًا. منذ بداية المشروع، قدَّمت الحافلة هذه الخدمة لآلاف الأطفال والشباب المصريين من خلال أكثر من ٨٠٠ زيارة يومية قامت بها.

يقول السيد سونكي سايمون، القائم بأعمال السفارة الألمانية بالقاهرة: "يُعد مشروع حافلة المكتبة المتنقلة رمزًا لمشاركة ألمانيا في مجال التعليم والمجتمع المدني في مصر". وأضاف: "تم استخدام الحافلة كمُحرِّك للقُرَّاء الأطفال و الشباب وأولياء الأمور، وكذلك كأداة لإشراك المجتمعات البعيدة عن القاهرة في مجال القراءة. حتى في العصر الرقمي الذي نعيش فيه، لا تزال القراءة هي المهارة الأساسية في التعليم. التعليم، الذي هو بدوره، أفضل طريق نحو التقدُّم الاجتماعي ونشر الوعي المدني".

كما صرَّحت الدكتورة "إلكه كاشل موني" المديرة الإقليمية لمعهد جوته في شمال إفريقيا والشرق الأوسط: "نريد أن نستمر في هذه الجهود لتشجيع القراءة في المناطق النائية في مصر. ولذلك، من المهم بالنسبة لنا أن يبدأ تشغيل الحافلة في البداية بالتنسيق المشترك بين السفارة الألمانية بالقاهرة، ومعهد جوته بالقاهرة، ومؤسسة مصر الخير، ولكن في الوقت نفسه تحت القيادة الكاملة لمؤسسة مصر الخير". وأضافت: "بالنسبة لنا، فإن مصر الخير هي الشريك المثالي لأنها مُنظمة ذات خبرة طويلة، تضمن أن العديد من المحطات الذي زارتها الحافلة سابقًا سوف تزورها مُجددًا في المستقبل، الأمر الذي يسمح بخلق استمرارية في العمل".

من جانبها، قالت دينا حتحوت، مديرة قطاع "مناحي الحياة" في مؤسسة مصر الخير: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع شريك ثقافي قوي مثل معهد جوته، يحرص على تطوير المجتمع المصري. لقد كانت "التنمية البشرية" دومًا مهمتنا، ومن خلال هذا المشروع، وبالتعاون مع معهد جوته، سنتمكن هذا العام من الوصول إلى المزيد من المستفيدين من المكتبة، ونشر هذه الفكرة النبيلة في مختلف ربوع مصر".

مؤسسة مصر الخير
"مصر الخير" هي مؤسسة تنموية غير ربحية أنشئت عام ٢٠٠٧، بهدف الاستمرار لأكثر من ٥٠٠ عام. تتمثل رؤية مصر الخير في أن تصبح مؤسسة رائدة في مجال التنمية المستدامة تتمتع بشهرة عالمية كبيرة. ومن أجل الوصول إلى هذه الرؤية، تسهم مصر الخير في تنمية الإنسان في مجالات الصحة والتعليم والبحث العلمي والابتكار والتضامن الاجتماعي والكثير من جوانب الحياة، بهدف القضاء على البطالة والأمية والفقر والمرض. تعمل المؤسسة على تطوير الإنسان لتحويل وضع وجودة معيشته من مستوى الاحتياج إلى الاكتفاء الذاتي، حتى الوصول إلى مرحلة الكفاءة والتمكين.

يتم تحقيق هذا الهدف من خلال تنفيذ برامج تنمية تسهم في التخفيف من حدة الفقر ونشر بعض القيم، مثل: الشفافية والاحترام والتميُّز والمسؤولية والمصداقية والمساواة. يمتد نطاق انتشار مصر الخير الجغرافي عبر جميع المحافظات إلى المناطق النائية والمناطق الحدودية وصولاً إلى الفئات الأكثر احتياجًا في جميع أنحاء الجمهورية. تُطبِّق مصر الخير منهجية علمية للكشف عن التحديات الاجتماعية التي تواجه المجتمع، وإجراء مسح شامل للقرى والمناطق المُحتاجة.

بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات ونظام معلومات يساهمان في تحديد أولويات المناطق الأكثر احتياجًا من أجل ضمان تقديم خدماتنا إلى الحالات الأكثر إلحاحًا والأقل امتيازًا، تلعب مصر الخير دورًا كبيرًا في تطوير الثقافة البشرية المصرية من خلال عدة مشاريع لتنمية البشر ثقافيًا، وأهم هذه المشاريع مشروع يحمل اسم "حكايات على أربع عجلات"، وهو عبارة عن مكتبة مُتنقلة تمّ تزويدها بمجموعة من الكتب في جميع المجالات ومناسبة لمختلف الأعمار. تسافر مكتبة مصر الخير المتنقلة بين المحافظات، في الأماكن العامة والخاصة مثل: المدارس الحكومية والمكتبات العامة والنوادي ومراكز الشباب، وتُشجِّع الأطفال والشباب على معرفة تراثهم الثقافي من خلال فن سرد القصص، فضلاً عن الأنشطة التعليمية والألعاب الثقافية وورش العمل التي يتمّ خلالها قراءة قصص التراث والأغاني المصرية التقليدية. يهدف المشروع إلى تشجيع هذه الفئات على التعلُّم، وتطوير الأفكار، والتحاور، والتعبير عن آرائهم وأفكارهم بحُرية في صور مختلفة.

معهد جوته
معهد جوته هو المعهد الثقافي العامل في كافة أنحاء العالم، والتابع لجمهورية ألمانيا الاتحادية. يدعم المعهد تعلُّم اللغة الألمانية في الخارج، كما يُعزز التعاون الثقافي الدولي.

ينقل المعهد صورة شاملة لألمانيا من خلال تقديم معلومات عن الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية بها. يعمل معهد جوته في القاهرة منذ 60 عامًا، ويُشجِّع من خلال تنفيذ برامجه الثقافية والتعليمية، بالتعاون مع شركائه، الحوار بين الثقافات ويتيح الفرصة للمشاركة الثقافية.

كانت حافلة المكتبة المتنقلة أحد مشروعات معهد جوته المدعومة من وزارة خارجية ألمانيا الاتحادية.

  

إلى أعلى الصفحة