مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

مصر وألمانيا تتفقان على تعزيز التعاون الاقتصادي

31.10.2018 - مقال

تقوم ألمانيا بتوسيع تعاونها مع مصر في مجالات التدريب المهني، وتعزيز العمالة، وكفاءة الطاقة والزراعة. هذا

Ägypten und Deutschland vereinbaren verstärkte wirtschaftliche Zusammenarbeit
Ägypten und Deutschland vereinbaren verstärkte wirtschaftliche Zusammenarbeit© BMZ

موضوع المحادثات التي يجريها اليوم وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير، ووزير التنمية الألماني جيرد مولر مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قبل انعقاد مؤتمر إفريقيا في برلين.

وزير الاقتصاد بيتر ألتماير: "يجمع بين مصر وألمانيا شراكة طويلة ومكثفة: الشركات الألمانية لا تقوم فقط بالتصدير لمصر بل تستثمر أيضاً في البلاد وبالتالي تخلق وظائف مهمة. يمكن للشركات الألمانية تقديم المساهمة في التنمية المستدامة للاقتصاد المصري، وخاصة في مجالات مثل زيادة كفاءة الطاقة وتوسيع البنية التحتية. نحن نريد مواصلة هذا التعاون، الذي يتطلب بيئة استثمارية موثوق فيها". (…)

قال وزير التنمية جيرد مولر: "في كل عام تنمو مصر بنسبة 2.5 مليون نسمة، وتبلغ نسبة البطالة بين الشباب 35٪. الشباب بحاجة إلى فرص عمل وآفاق مستقبلية في بلدهم. ولهذا السبب تقوم ألمانيا بتوسيع تعاونها مع مصر في التدريب المهني. سوف نعمل على تدريب آلاف المدرسين وخلق بنى جديدة فيما يتعلق بالتعليم المهني المزدوج على غرار النموذج الألماني. لقد قمنا بالفعل بدعم تأهيل أكثر من 80 ألف شاب في إطار اتفاقية التدريب الألماني المصري. وهذا هو السبب في إطلاقنا للتحالف الاستراتيجي للتدريب المهني في العام الماضي مع شركة سيمنز، والذي سيتيح التدريب لـ 5500 من العمال المصريين في مجالات الميكانيكا وتكنولوجيا الكهرباء وتكنولوجيا التشغيل الآلي. هذا لأن مفتاح التنمية الاقتصادية هو الاستثمار، وقبل كل شيء، توافر العمال الأخصائيين المؤهلين".

مصدر النص: الحكومة الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

إلى أعلى الصفحة